اختر الصفحة

تعلم يوتيوب الجزء الأول – جهز خطة المحتوى

تعلم يوتيوب الجزء الأول – جهز خطة المحتوى

تعلم يوتيوب الجزء الأول هي المقالة الأولى ضمن سلسلة مقالات من دليل منشئ المحتوى للعلامات التجارية والذي قمنا بترجمته في سوشيالجي

ونعرضه لكم اليوم في سلسلة مقالات لسهولة الاطلاع ولتعظيم الاستفادة من الدليل ومحتواه

هيا نبدأ

مع تصاعد دور السوشيال ميديا في جذب جمهور المستهلكين، برز دور الإعلانات وخاصة الفيديوهات المرئية في التسويق وكسب الجمهور،

وأصبح انشاء محتوى يتماشى مع أهمية الإعلانات وبروز دورها، يحتاج إلى معرفة الأدوات والكيفيات التي طورها جيل منشئي محتوى اليوتيوب، واستخدموها في تطوير استراتيجيات المحتوى الخاصة بهم لتتماشى مع مستهلكي القرن الواحد وعشرين،

وقبل الحديث عن الأدوات والاستراتيجيات في الجزء الأول من سلسلة  تعلم يوتيوب الجزء الأول – جهز خطة المحتوى علينا التعرف أولًا على سبب أهمية اليوتيوب، وأنواع المحتوى التي نبنيها عليه من أجل جذب الجمهور، والأطر التي يوضع ضمنها هذا المحتوى.

لماذا اليوتيوب؟

ازدادت أهمية اليوتيوب خلال القرن الحالي، وأصبح ينافس وسائل الإعلام المرئية الأخرى بقوة لعدة أسباب، هي

ـ يتعامل اليوتيوب مع جمهور صغير يتفاعل معه، ويحقق معه التواصل ثنائي الاتجاه

ـ يتواجد اليوتيوب في كل مكان، فيمكن الوصول إليه من خلال الجوالات التي أصبحت في متناول الجميع “كبارًا وصغارًا”

 يمكن الإضافة لما سبق أن من أبرز أسباب بروز أهمية محتوى اليوتيوب أن المحتوى الإلكتروني أصبح يسمح للأفراد للتعبير عن مشاعرهم، ومشاركة ولعهم المشترك والتفاعل والانضمام لمحادثة ما،

وهو ما يمكن استغلاله لإقامة روابط مع المستهلكين

أصبح العملاء الآن في موضع السيطرة لأنهم ينتظرون أن تقدم العلامات التجارية المعلومة، والترفيه والدعم وقتما يريدون وأينما يريدون وبالطريقة التي يرغبون بها،

وهو ما تساعدنا الفيديوهات الرقمية على تحقيقه، حيث أصبح بإمكاننا التواجد من أجل العملاء طول الوقت من خلالها

قبل البدء

قبل الحديث عن إنشاء خطة للمحتوى في مقالة تعلم يوتيوب الجزء الأول، علينا أن ندرك بعض الأمور الهامة، والتي تعد أساس لوضع الخطة، أبرزها

أن محتوى اليوتيوب يجب أن يكون جزء من خطة محتوى أكبر لا تقتصر على التسويق الرقمي، يتم خلالها تحديد الدور الذي سيلعبه محتوى اليوتيوب في استراتيجية العلامة التجارية ككل

تأتي هيكلة المحتوى بعد إنشاء استراتيجية خاصة به، وتكمن أهمية ذكر الهيكلة هنا أنها ترتبط بثلاثة أنواع من المحتوى، وهم:

المحتوى اليومي أو الاسبوعي content hygiene أو المحتوى المساعد وهو باختصار ما يرتبط بشكل دائم بعلامتك التجارية، ويجيب عن سؤال، ما الذي يٌمكن أن يكون محتوى ذا صلة بمنتجك في جميع الأوقات.

المحتوى المحور hub content:المحتوى الذي يحمل منظور جديد على نقاط شغف جمهورك نتيجة تطويرك المنتظم له

المحتوى البطل hero content:المحتوى الذي يحمل لحظتك الكبرى، مثل مناسبات إطلاق المنتج أو فيديوهات الأداء المالي للصناعة

قبل إنشاء المحتوى

نسعى للوصول لتلك اللحظة التي نرى فيها محتوى اليوتيوب وقد أصبح حقيقة، وجاهز للنشر، إلا أنه للوصول لتلك اللحظة، وللتأثير المرجو من المحتوى الذي نقوم بإعداده يجب ان يتم ذلك بشكل صحيح، من خلال اتباع عدد من الخطوات الرئيسية وهي:

أولًا: ابدا بإنشاء خطة محتوى كبيرة لا تقتصر على الفيديو الرقمي لتقوم بالمساهمة في تحقيق أهداف علامتك التجارية، ويتفاعل معها الجمهور المستهدف، وتمكنك من تحديد الدور الذي سيلعبه الفيديو الرقمي في استراتيجية العلامة التجارية ككل

ثانيًا: حدد استراتيجية المحتوى الرئيسية، ابدا بتحديد كيفية إنتاج المحتوى، ثم طريقة هيكلته، واختار بين ثلاثة احتمالات وهي: إنتاج العلامة التجارية الخاصة، أو الانتاج بالتعاون، أو معالجة محتوى موجود

ثالثًا: قم بهيكلة أنواع المحتوى المجانية في إطار المحتوى المساعد او المحوري، أو البطل

نشر المحتوى

يجب أن تتضمن خطة إنتاج المحتوى الخاص بك، استراتيجية لنشر المحتوى للمستهلكين، وذلك من خلال:

– تخزين وتنظيم محتواك للتأكد من وصوله للجمهور في أي وقت وأي زمان

– الربط بين المحتويات الثلاثة المجانية “المحتوى المساعد، والمحتوى المحوري، والمحتوى البطل” التي يتم استخدامها في هيكلة استراتيجيتك بواسطة تقويم ثلاثي المستوى، لضمان الظهور المستمر لعلامتك التجارية طوال العام

– تفعيل المحتوى الخاص بك من خلال الترويج المناسب له بما يناسب نوعه، حيث أن وفرة المحتوى على اليوتيوب أصبحت تتطلب معرفة كيفية الترويج وليس انتاج محتوى رائع فحسب

مبادئ توجيهية

اطلعت على المحتوى، وأنواعه، وكيفية إنشاء استراتيجية للمحتوى، يمكنك الآن الاطلاع على المبادئ التوجيهية الخمس، والتي ستساعدك على ترجمة أسلوبك، وفهم أسلوب جمهورك لتحقق النجاح الذي تطمح إليه، ولتتمكن من عمل فيديوهات ممتازة توصل رسالتك لجمهورك بنجاح، وإليك هذه المبادئ

١- أعرف المشكلة التي تحاول حلها

يمكن أجمال المشاكل التي تحاول حلها في عدة نقاط، هي:ـ

تحديد الأهداف الأولوية لعلامتك التجارية وما الدور التي تريد للفيديوهات لعبه في مزيجك التسويقي.

ـ هل سيتمكن المستخدمون من تذكر علامتي التجارية والتعرف عليها بعد مشاهدة الفيديو “بناء الوعي”

ـ هل سيفكر المستخدمون في شراء منتجي أو خدمتي بعد مشاهدة الفيديو “التأثير في التفكير بعلامتك التجارية”

ـ هل سيقوم المستخدمون بزيارة موقعي أو يشترون منتجي “زيادة المبيعات رقميًا أو على أرض الواقع”

ـ هل سينصح المستخدمون بعلامتي التجارية أو منتجي بعد مشاهدة الفيديو “زيادة الولاء

٢- أعرف جمهورك الذي تحاول الوصول إليه

     أنت بحاجة لمعرفة جمهورك الرئيسي وتركيبتك السكانية المستهدفة، وكيف يتصرفون على اليوتيوب وما الفيديوهات الجاذبة لهم، ومدى نشاطهم على شبكة التواصل الاجتماعي، وكيف يستخدمون هواتفهم المحمولة.

وفرت جوجل أدوات مساعدة، تساعدك على فهمك لجمهورك، وتشمل:

أداة YouTube Trends Dashboard (تُريك ما الذي تشاهده تركيبتك السكانية المستهدفة).

أداة Our Mobile Planet (افهم أسلوب تركيبتك السكانية في استخدام الموبايل)

أداة Google.com/think (توجهات المستهلكين، الرؤى التسويقية، والبحث الخاص بمجال ما).

٣- اعرف علامتك التجارية على اليوتيوب

تعرف على ما تمثله علامتك التجارية على اليوتيوب بالنسبة لتركيبتك السكانية المستهدفة، وذلك من خلال تحليلات اليوتيوب والتي ستساعدك في معرفة كيفية تردد صدى محتواك او عدمه مع الجمهور المستهدف.

٤- أعرف منافسيك

تعرف على ما يفعله أكبر منافسيك من خلال محتوى الفيديو الرقمي الخاص بهم، شاهد فيديوهاتهم الأفضل أداءا بالنسبة لهم، واعرف ما الذي يفعلونه في النظام الرقمي بأكمله، ما الذي ينجحون بفعله؟ وأين توجد الفرص المتاحة لعلامتك التجارية.

٥- أعرف كيف يبدو طعم النجاح

حدد شكل النجاح الذي تطمح إليه هل هذا النجاح بالنسبة لك هو بكثرة عدد المتابعين، أم بتفاعلهم، وتحقيق أهدافك التسويقية، ستحتاج بعد ذلك إلى تتبع المقاييس المرتبطة بالنجاح قبل وأثناء وبعد نشر الفيديو لمعرفة هل حققت النجاح المرجو أم لا.

تطبيقات خاصة بمقالة تعلم يوتيوب الجزء الأول

حاول الآن تطبيق ما قرأته هنا حول صناعة المحتوى، وذلك من خلال قائمة المهام التالية، والتي ستساعدك كثيرًا :

١- استخدم الخطوات، والأسئلة الرئيسية التي قمنا بمناقشتها لبناء خطة محتوى متفرعة من استراتيجية علامتك التجارية

٢- حدد أولويات أهداف علامتك التجارية: الوعي، التفكير بعلامتك، المبيعات على الإنترنت وعلى أرض الواقع ” الولاء”

.٣- أضف تفاصيل لشخصية الجمهور في جمهورك المستهدف على اليوتيوب

٤- ابحث عن منافسيك

٥-  قرر كيف يبدوا النجاح الذي تسعى إليه، وما الذي تريد تحقيقه من حملتك الإعلانية على اليوتيوب، وحدد مقاييس جهودك

 

انتهينا من الحلقة الأولى من سلسلة تعلم يوتيوب الجزء الأول – جهز خطة المحتوى ننتظر ملاحظاتكم واستفساراتكم

 

نبذة عن الكاتب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فرص عمل للفريلانسر

حمل نسختك – دليل استخدام الهاشتاج

تابعونا على مواقع التواصل